أصبحت تواجه شركات التقنية في الآونة الأخيرة تحد خطير يتعلق بثغرات الهواتف الذكية، فقد أوضح تقرير حديث نشره موقع “فوربس” أن مستخدمي هواتف آيفون أو هواتف “بيكسل 2 وبيكسل3” التي تنتجها شركة جوجل أصبحوا معرضون أكثر الآن لاختراق هواتفهم من قبل قراصنة يستغلون ثغرة خطيرة بهذه الهواتف.

التقرير الذي ترجمته ونشرته على موقعها وكالة “سكاي نيوز عربية” يوضح أن هذه الثغرة تكمن في ما يعرف بلغة البرمجة “جافا سكريبت”، فلكي يتعرض المستخدم للاختراق لن يحتاج الأمر سوى زيارة واحدة عشوائية منه لموقع إلكتروني غير آمِن ومن ثم يكلفه المكوث فيه لثانية واحدة أن تتعرض بيانات جهازه الذكي للاختراق من قبل هذه الصفحة الخبيثة.

حسنا.. كيف يتم إذا الهجوم؟ “بصمة المستخدم”

يؤدي ضعف ما يعرف بالمعالج الثانوي لأي جهاز إلى تمكُّن المواقع الإلكترونية التي يقوم المستخدم بزيارتها من تسجيل شيئا أشبه بالبصمة حيث تقوم ودون موافقة المستخدم بجمع معلومات من متصفح جهازه، وما دام المستخدم يرتاد المواقع الإلكترونية مستخدما نفس المتصفح ونفس الجهاز فإن هذه البصمة أي “الثغرة” ستكون قادرة على تحديد كل موقع إلكتروني يقوم بالدخول إليه بما يُعرّض كثير من الأجهزة لسرقة البيانات.

جدير بالذكر أن شركة أبل مؤخرا وبتحديثات نظامها الجديدة قد نجحت في حماية هواتفها من هذه الثغرة بينما لا تزال بعض أجهزة أندرويد مُعرّضة للضرر الشديد في حال حدوث أي هجوم قريب.

إعداد وتنسيق: محمد رفاعي

مدونة مجدسوفت

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *