6 أسباب تجعل “ووردبريس” الأفضل لموقعك التجاري

إن نجاح النشاط التجاري لأي شركة واستمراره في القدرة على المنافسة أصبح يعتمد بالدرجة الأولى في عصرنا الحالي على إنشاء موقع إلكتروني خاص بنشاط هذه الشركة ومن ثم الإنطلاق إلى جمهور لا حصر له من المستهلكين والعملاء على شبكة الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي، وهنا لابد لصاحب النشاط التجاري أن يُحسن اختيار نظام إدارة المحتوى لموقعه الإلكتروني، ويكون السؤال: هل اختار نظام “جوملا” أم “ووردبريس” أم “دروبال”، والحق أن ووردبريس هو الأفضل حيث يتقدم بفارق كبير عن أهم منافسيه “جوملا ودروبال” فيحتل النسبة الأكبر 67% من إجمالي عدد المواقع التي تستخدمCMS

، وفي المرتبة الثانية يأتي Joomla بنسبة 11%،

ثم في المرتبة الثالثىة يأتي Drupal ونسبة 7%،

فحين نعلم أن أكثر من 60 مليون موقع يعمل باستخدام سكربت الووردبريس لابد أن نتأكد أن بالووردبريس مميزات مهمة كثيرة تجعل منه النظام الأفضل من بين أنظمة إدارة المحتوى المختلفة.

وسنتعرف فيما يلي على أهم 10 أسباب تجعلك لا تتردد في اختيار ووردبريس ليكون شريكك الأفضل إلى نجاح مُحقق بكل تأكيد..

ليكون موقعك التجاري في مقدمة المواقع الناجحة والمُفضلة بالنسبة للعملاء لابد أن يتم مراعاة تكثيف نشر المحتوى لإبقاء العملاء دائما على اطلاع بآخر المعلومات والمستجدات الخاصة بمجال عمل شركتك وكذا التسويق لمنتجاتك، لذلك فإن أهم وأبرز ما يميز “ووردبريس” أنه يدعم أصحاب الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والذين يريدون إبقاء مواقعهم الإلكترونية مُحدّثة باستمرار بدون الحاجة لدفع مبالغ كبيرة للمصممين كلما رغبوا بإجراء أي تعديل بسيط على الموقع، والآن إلى الأسباب..

استخدامه شديد السهولة

وتعتبر أكثر ما يتفوق به موقع ووردبريس على غيره من المنافسين، فإنجاز الأعمال بشكل أسرع ودون التعرض لأي تعقيد يُذكر يفرض على المبتدئين وكذا المحترفين استخدام موقع واحد لا غيره هو “ووردبريس” والذي يوفر إمكانية تثبيت قوالب احترافية دون عناء وبضغطة زر واحدة.

التوافق مع محركات البحث

معروف عن موقع ووردبريس اهتمامه الكبير منذ نشأته بأن يكون دائما صديقا لجوجل ومتوافقا مع المعايير الرئيسية لمحركات البحث وهذا ما ستلاحظه بمجرد أن تبدأ في استخدامه، كما أنه يدعم مستخدميه بإضافات خاصة أخرى تزيد من فرصة الظهور والتنافس بسهولة على الظهور بمواقع أفضل بمحركات البحث.

انتشاره الواسع

يمتلك موقع ووردبريس سمعة طيبة حول العالم وثقة فيه تزداد يوما بعد يوم وساهم في ذلك بالتأكيد كفاءته في معالجة المشاكل ومواجهة الثغرات عن طريق تحديثاته المستمرة  قدرته الدائمة على  وهذا ما نراه في انتشاره الواسع والأرقام هي ما تتحدث عن ذلك:

 تم تنفيذ أكثر من 60 مليون موقع باستخدامه بما يعادل أكثر من 79% من إجمالي المواقع على الإنترنت.

كل يوم هناك 100 موقع يتم إنشاءه باستخدامه.

أشهر الماركات والمواقع العالمية تعتمد عليه مثل موقع CNN، جريدة Newtork Times، مجلة Forbes، وكالة Reuters، وغيرها الكثير من أشهر المواقع والشركات حول العالم، بالدخول على الرابط التالي بإمكانكم الاطلاع على قائمة وافية لأشهر المواقع والشركات التي تستخدم ووردبريس حول العالم: https://wordpress.com/notable-users/.

أنت وموقعك في أمان مع تحديثات WordPress المستمرة

أصبح الآن بإمكانك الاعتماد على نظام يقوم بتحديث نفسه ومواجهة أي ثغرة تظهر بالنظام وكل ذلك تلقائيا دون أي عناء منك، إنها بالفعل الفرصة لتبدأ عملك وتستمر في تكبير وإشهار موقعك ولا تخشى تعطله أو فقد شيء من بياناته، فووردبريس بتحديثاته المستمرة يضمن لك أعلى نسبة ممكن من الأمان خاصة مع ازدياد وتيرة القرصنة واختراق المواقع التي نعيشها حاليا.

وجدير بالذكر أن موقع ووردبريس لا يعمل وحده وليس مُغلقا في إدارته على فريق عمله الخاص الذي هو بالتأكيد يمتلك خبرات كبيرة، ولكن أيضا يشارك في إدارته وتحديثه ودعم إبقاءه آمنا أعداد هائلة من المطورين حول العالم والذين يختبرون لحظة بلحظة كل تحديثاته بل ويشاركون فيها أيضا.

لوحة تحكم “بسيطة ومنظمة”

ليكون لديك الوقت الكافي لإنجاز أعمالك وكتابة المزيد من المقالات دون تعطّل فأنت بحاجة إلى نظام يمتلك أسهل لوحة تحكم يمكن التعامل معها وفي نفس الوقت توفّر لك كل ما تحتاج من أساسيات وكذا الإضافات التي لا غنى عنها أيضا، وهذا ما يقدمه لك ووردبريس، فكل شيء موجود أمامك أو سهل الوصول إليه من محررات النصوص وإضافة الصور والفيديوهات إلى إمكانية تفعيل مميزات جديدة عن طريق إضافات ووردبريس وبضغطة زر واحدة أيضا.

بنظامه مفتوح المصدر “ووردبريس” يرعى طموحك

بالتأكيد سيأتيك وقت وترغب في تكبير مشروعك أو توسيع الخدمات التي تقدمها وبالتالي ستحتاج مثلا للتعديل على موقعك لإدخال إمكانية الشراء أون لاين، إذا كنت تعتمد على نظام وورد بريس مفتوح المصدر “أي: نظام يسمح بتعديل الكود الموجود به” فلن يكلفك الأمر إلا أن تُعدّل على موقعك القديم لا أن تنشيء موقعا جديدا، لذلك فأنت قادر دائما مع ووردبريس على تطوير موقعك بما يتناسب مع تغيّر احتياجاتك.

وأخيرا.. إذا كنت بحاجة لمعلومات أكثر أو ترغب في المساعدة بشأن كل ما يخص برمجة موقع ووردبريس فلا تتردد في التواصل مع فريق عمل شركة مجدسوفت المختص بهذا المجال وذلك بالدخول إلى الرابط أدناه:

https://www.magdsoft.com

إعداد وتنسيق: محمد رفاعي

مدونة مجدسوفت

كيف تحكم على جودة الحقيبة التدريبية؟

مما لا شك فيه أن نجاح أي حقيبة تدريبية في تحقيق أهدافها بما يخدم مصالح المتدربين يتوقف على توافر عدة مقومات أساسية سواء كانت تقنية أو بشرية، وبذلك يتم توصيل المعلومات التي يتضمنها محتوى الدورة التدريبية بالطريقة المُثلى لتحقيق أفضل النتائج.

المعايير الأساسية لجودة الحقيبة التدريبية

وفي هذا الصدد سنقوم بعرض أهم المعايير التي يمكن من خلالها الحكم على جودة الحقيبة التدريبية وهي كما يلي:
  • الملائمة: وتعني مدى توافق الحقيبة التدريبية واتساقها مع الرؤية والسياسة العامة للتدريب التي تم وضعها كأساس للحقيبة.
  • الانتظامية: ويقصد بها إلى أي أحد يتم الالتزام بمعايير وإجراءات المؤسسة في بناء الحقيبة التدريبية.
  • المرونة: وهي ألّا تكون الحقيبة التدريبية بعيدة عن معطيات الواقع من ظروف وإمكانيات متاحة.
  • الدقة: لابد أن تتسم الحقيبة التدريبية بوضوح أجزائها بالكامل بعيدا عن الغموض.
  • الصدق: فالمعلومات والبيانات التي تحتوي عليها الحقيبة التدريبية لابد أن تتسم جميعها بأعلى قدر من الصدق.
  • الشمول: تعتبر من أهم المعايير ويقصد بها قدرة أي حقيبة على أن تشمل كافة الغايات والأهداف الأساسية.
  • القابلية للتطوير: فلابد لأي حقيبة تدريبية ألّا تكون مغلقة أمام إمكانية تطويرها وفقا لما يُستجد من تطورات محيطة.
  • المواكبة: وهو معيار يقاس عليه مدى توافق الحقيبة التدريبية مع خصائص المتغيرات المتطورة.
  • الوفاء: ويرتبط هذا المعيار بالنتائج المحققة ومدى الوصول إلى طموحات أولئك المستفيدين منها.
  • التوافق: ويعتبر  واحدا من أهم معايير الجودة والمقصود بالتوافق مدى ترابط أجزاء المحتوى المختلفة مع بعضها البعض.
  • التكامل: وتعني إلى أي مدى يتم الالتزام بتكامل الخبرات التعليمية ضمن محتوى الحقيبة التدريبية.

كيف يتم إعداد حقائب تدريبية ناجحة؟

إن الدخول في مجال التدريب وتحقيق النجاح فيه يتطلب أن يكون المدرب مؤهلا جيدا من الجانب العلمي والعملي، أما العلمي فهو يتمثل في مدى إلمامه بالتخصص المراد تدريسه، وأما التأهيل العملي فيعني كم الخبرات التي يكتسبها المدرب نتيجة لممارسته التدريب لفترة طويلة من الوق، وهناك مجموعة أساسية من النصائح التي يجب مراعاتها جيدا عند إعداد الحقائب التدريبية حتى يكتب لها النجاح

أولا/ تعيين الهدف: إن تحديد الهدف الرئيسي من إعداد الحقيبة التدريبية يتمثل في القدرة على وضع برنامج تدريبي يكون قابل للتنفيذ العملي واقعيا من أجل  تدريب مجموعة معينة من المتدربين بما يسهم في زيادة معرفتهم بتخصص ما أو اكتساب مهارات معينة، كما لابد أن يتم مراعاة فهم طبيعة متطلبات المتدربين والتأكد من مدى قُدرتهم على استيعاب المادة العلمية المقدّمة وذلك من خلال وضع مادة علمية تتناسب مع مستوى المتدربين التعليمي.

ثانيا/ الوضوح في جمع المادة العلمية: لن تحقق الحقيبة التدريبية أيا من أهدافها ما لم يتم بناء محتواها على مادة علمية شديدة الوضوح، لذا لا بُد من تحري الدقة والابتعاد عن الغموض في جمع المعلومات المتعلقة بالأساسيات التي سوف تُدرّس في الدورة التدريبية ويتحقق ذلك من خلال الاعتماد على أكثر من مصدر في الاطلاع على المعلومات المتعلقة بموضوع التدريب كالصحف والمجلات العلمية وشبكة الإنترنت والمراجع العلمية الموثّقة.

ثالثا/ الحرفية في كتابة المادة العلمية: إن محتوى الحقيبة التدريبية لا بُد أن يُكتب بعناية، حيث يتم فحص المعلومات جيدا لمعالجة أي انحرافات، كما لا بُد أن تتوافر إمكانية إدخال تعديلات إلى الحقيبة وفق ما يتم اكتشافه من قبل المدرب أثناء شرحه للمادة العلمية بحيث يتم سهولة إدراج أي بيانات بسهولة إلى الحقيبة، ويفيد كثيرا في ذلك اللجوء إلى الحقيبة التدريبية الجاهزة كونها يتم إعدادها من قبل مختصين على درجة عالية من الخبرة بالمجالات المختلقة وعلى اطلاع بكافة المستجدات المحيطة.

رابعا/ ربط الأمثلة التطبيقية بالواقع: إن نجاح الحقيبة التدريبية لن يتحقق إلا إذا تم الاستشهاد بواقع عمل العمالين الحاضرين بالدورة ومشاكلهم  وذلك حتى يتمكنوا من فهم المحتوى المقدّم لهم جيدا.

خامسا/ التنوع في الوسائل المساعدة المستخدمة في شرح محتوى الحقيبة التدريبية:

استطاعت التقنيات الحديثة أن تضفي التنوع على الوسائل المساعدة التي يمكن توظيفها في عرض محتوى الحقيبة التدريبية بأسلوب مبسّط وجذاب، وفيما يلي نعرض لأهم هذه الوسائل:

  • السبورة التقليدية: ما زالت السبورة العادية تحتفظ بأهميتها داخل بعض مراكز التدريب لشرح محتويات الحقائب التدريبية ويرجع ذلك إلى قناعة بعض المدربين بأن الكتابة باستخدام السبورة تزيد من تركيز المتدرب والذي يتابع محتوى الدورة سطرا بسطر بدلا منالفقرات المتكاملة والصفحات الكاملة كما هو الحال في شاشات العرض.
  • جهاز البروجيكتور: مع التطور والإمكانيات التي تم إدخالها على جهاز البروجيكتور المُنتَج منذ تسعينات القرن الماضي لم يعد استخدامه قاصرا على عرض الشرائح التعليمية فقط وإنما أصبح يتيتح إمكانيات كثيرة من ضمنها التحكم بسهولة في أبعاد الصورة وعرض فقرات معينة من المحتوى دون غيرها مع التكبير والتصغير.
  • الشاشات الكبيرة: في بعض الأحيان وعندما تكون أعداد المتدربين كبيرة والقاعة واسعة لن يصلح إلا استخدام شاشات كبيرة الحجم والتي تصل إلى أربعة أمتار مربعة كشاشات السينما لشرح محتويات الحقائب التدريبية، بحيث يتم ربطها بجهاز الكمبيوتر وتشغيل محتوى الحقيبة من خلال كاميرا خارجية تتصل بالشاشة.
  • الرسومات والجداول والمخططات: مهما كانت المادة العلمية منظمة ومنسقة داخل أبواب وفصول فإنه لا بُد من استخدام الرسومات والجدول بما يساهم في توضيح الأفكار الخاصة بمحتوى الحقيبة التدريبية ومن ثم يستطيع المدرب أن يصل إلى المتدرب برؤيته الشاملة إلى المتدربين كما تم التخطيط لذلك بالضبط.
  • تطبيقات الحاسب الآلي للعروض: هناك الكثير من التطبيقات الحديثة التي يمكن الاعتماد عليها في إعداد حقائب تدريبية شيقة وناجحة ومن هذه التطبيقات وأشهرها على الإطلاق “البارو بوينت”، حيث يتميز هذا البرنامج بقدرته على الإيصال السلس للمادة التعليمية من خلال اعتماده على طريقة عرض الشرائح مع تضمين المؤثرات.

أهم الطرق في شرح الحقائب التدريبية المتخصصة؟

  • المحاضرات: وفيها لا يُسمح للمتدربين بالمقاطعة وبالتالي لا يفقد المدرب أبدا تركيزه وهي شيء جيد إلا أنه يُعاب على المحاضرات التقليدية انعدام التفاعل بين المدرب والحاضرين.
  • دراسة الحالات العملية: حيث يتم عرض مشكلة ما وبدأ حلقة النقاش بين المدرب والمتدربين ولكن يجب أ يتم هذا بعيدا عن الحياد ودون الخروج عن أساس الموضوع.
  • التدريب العملي: إذا كانت الحقيبة التدريبية تنطوي على التعريف بآلات أو معدات أو أجهزة جديدة ستفيد مؤسسة العمل فيلزم تدريب المتلقين على استخدامها.
  • المُحاكاة: وهي ومن أكثر الأساليب فعالية في إيضاح محتوى الحقائب التدريبية  وذلك عن طريق تمثيل أدوار بين المدرب والمتدربين.  

وأخيرا.. إذا كنت بحاجة لمعلومات أكثر أو ترغب في المساعدة بشأن إعداد وتصميم حقيبة تدريبية لا تتردد في التواصل مع فريق عمل شركة مجد سوفت المختص بهذا المجال وذلك بالدخول إلى الرابط أدناه:

https://www.magdsoft.com

قام بإعداد المقال:

محمد رفاعي – محرر مدونة شركة مجد سوفت للبرمجيات

ما هو الووردبريس؟ تعرّف على أهم مميزاته

يُعرف موقع ووردبريس WordPress بأنه نظام مفتوح ومجاني لإدارة المحتوى الإلكتروني، حيث يتيح للمستخدمين إمكانية إنشاء وإدارة المدونات والمواقع الإلكترونية الكبيرة بسهولة وبساطة، يُعتَمد في بنائه على لغة PHP للبرمجة ونظام قواعد البيانات MySQL ويساهم في تطويره مجموعة من المطورين المتطوعين.

والمعروف عن موقع ووردبرس قدرته الكبيرة على التمدد بحيث يسمح لمن يستخدمه أن يطوّع أفكاره عليه لإخراج أعماله بالصورة المأمولة.

كان أول إصدار لووردبريس في  27 مايو 2003 وفي إبريل 2004 وصل عدد تحميلاته إلى 8,670 مرة ثم ارتفع العدد إلى أكثر من الضعف في مايو 2004، أما الآن فـ “ووردبريس” يستفيد من خدماته الملايين من المواقع على مستوى العالم وهو أشهر نظام للتدوين ومن أشهر أنظمة إدارة محتوى المواقع الإلكترونية.

أهم مميزات نظام “ووردبريس”

  1. كونه نظام مفتوح المصدر ومجاني في نفس الوقت فهو يضمن للمستخدمين الدخول إليه في أي وقت بسهولة والاطلاع على الكود المصدري بل مع إمكانية تعديله وبذلك فهو يسمح لجميع مستخديه حول العالم بالمشاركة في تطويره.
  2. يسعى موقع ووردبريس لاختصار الوقت الذي يستغرقه المستخدم للاستفادة من خدماته، فلا يتطلب تركيبه سوى خطوتين ولا يستغرق تحديثه سوى ضغطة زر واحدة ومع آخر التطويرات التي أُدخلت إليه أصبح التحديث يتم تلقائيا ودون أي عناء من قبل المستخدم.
  3. يتميز موقع ووردبريس بالبساطة الشديدة في تصميم لوحة التحكم الخاصة به فلن يستغرق الأمر الكثير من الوقت حتى يفهمها المستخدم بمجرد الدخول إليه، كما يوفر الموقع ميزة روابط المساعدة وكذا يوفر محررا أوتوماتيكيا يعمل كمساعد للمستخدم لتنسيق المقالة وإخراجها بأفضل شكل.
  4. إن وجودك بمنصة صديقة لمحركات البحث كـ “ووردبريس” يضمن لمقالاتك وأعمالك أفضل فرصة لتحتل دائما مكان أفضل على شبكة الويب خاصة وأن الموقع يتيح لك إمكانية التحكم في شكل الروابط الدائمة وكذا وجود قوالب بسيطة افتراضية تتبع معايير الويب القياسية كما يمكن بسهولة تركيب الاضافات التي من شأنها تحسين الظهور بمحركات البحث SEO.
  5. لن تكون وحدك على موقع ووردبريس، فحين تحتاج إلى إضافة ميزة ما غير موجودة أو إمكانية ولا تجدها بالوضع الافتراضي يمكنك الذهاب مستودع الاضافات والذي يقوم فيه المطورين بوضع اضافاتهم به لتجد ما كنت تبحث عنه ولن يكلفك الأمر سوى ضغطة زر واحدة، كما يمكنك أن تصنع الإضافة بنفسك بكل سهولة أيضا.
  6. يتميز موقع ووردبريس بالثراء والتنوع في نظام قوالبه، حيث يقدم قوالب مجانية متنوعة ولكل قالب المميزات الخاصة به.
  7. يمكنك في ووردبريس أن تضفي على مقالاتك  وأعمالك أكبر قدر من التنظيم إذ يوفر لك الموقع نظام فئات لتصنيف المقالات تصنيفا مرتبا حسب النوع مثل: صوت، فيديو، صورة، اقتباس، وغيرها، كما يتيح إمكانية إضافة تصنيفات جديدة من خلال واجهته البرمجية السهلة Custom Post Type و .Custom Taxnom
  8. يوفر ووردبريس للمطورين فرصة عظيمة وسهلة للإبداع من خلال ما يقدمه من ميزة تطوير القوالب والإضافات
  9. يقدم أيضا ووردبريس العديد من الميزات الأخرى كنظام التعليقات، الصفحات والقوائم، وغيرها الكثير مما يكتشفه المستخدم بسهولة بمجرد البدء في العمل عليه.
قام بإعداد المقال:

محمد رفاعي – محرر مدونة شركة مجد سوفت للبرمجيات

الحقيبة التدريبية الجاهزة.. أفضل طريق لاحتراف التدريب

إذا كنت مدرب بأي مجال فبإمكانك اختصار كثير من الوقت والجهد الذي تقضيه في إعداد الحقيبة التدريبية والحصول عليها جاهزة وفي نفس الوقت تكون قابلة لإدخال أي تعديلات من قبلك وهذا ما توفره لك “شركة مجد سوفت للبرمجيات” بكل تأكيد، وسوف نتعرض فيما يلي بشكل مفصل لسؤال: لماذا عليك بالذهاب إلى الحقيبة التدريبية الجاهزة؟

مراحل إعداد الدورة التدريبية طويلة ومُرهقة

من المعروف أن عملية إعداد أي حقيبة تدريبية تتطلب المرور بعدة مراحل وهي كالآتي:

1/ تحديد المصادر الذي سوف يتم الاعتماد عليها في إعداد المحتوى والاختيار من بين أن يكون المصدر كتب ومراجع أو من مواقع إنترنت موثوق بها، كما سيكون عليك تحديد هل ستكون الكتب والمواقع عربية أم أجنبية وعليك ترجمتها.

2/  سيكون عليك التحري جيدا من المعلومات التي يتم جمعها وهل هي محدّثة أم قديمة لا تتوافق مع التطورات بالمجال الخاص بدورتك التدريبية.

3/ ثم إذا كان محتوى المعلومات جاهز لديك بالكامل سوف تكون أمام معضلة تتمثل في من سيقوم بتنسيق وترتيب هذا المحتوى في شكل دورة تبدو تماما حصرية وتحقق بالفعل أهدافك التدريبية كاملة، وستسأل نفسك هل ستقوم على هذا بنفسك أم ستلجأ إلى أحد المتخصصين بالمجال.

4/ إن الأنشطة والتدريبات جزء لا يتجزأ من أي حقيبة تدريبية، لذلك فقد تواجه صعوبة في إعدادها بالشكل الإحترافي المطلوب.

5/ الدورة التدريبية لا بد لموضوعاتها المختلفة أن توزع بشكل متناسق وبحيث يتم ترتيبها بنظام يسهّل على المتلقي استيعابها كما أن الدقة مطلوب في تعيين المدد الزمنية اللازمة لشرح كل موضوع.

6/ من الأمور التي ستقف عندها كثيرا هي الكيفية التي ستنشأ بها العرض التقديمي، وسيكون مطلوب منك تعيين العدد المناسب

للشرائح مع تحديد كم المعلومات المناسب أيضا لكل شريحة.

7/ إن الدورة التدريبية يرتبط نجاحها جدا بعملية التنسيق الجيد الاحترافي للنصوص والألوان وغيرها من الأمور التي تساعد في إخراج الدورة في أفضل صورة لها.

والآن بعد أن أصبحت على علم بالمراحل الطويلة التي ستستغرها عملية إعداد حقيبتك التدريبية، هل أنت على استعداد لادخار الكثير من الوقت والجهد والدخول في عهدٍ جديد بعالم التدريب، تساعدك “شركة مجد سوفت” في ذلك من خلال فرقها المختصة في إعداد المادة العلمية  وتنظيم وتنسيق المحتوى وتصميم ملفات الدورة المختلفة باحترافية شديدة.

الحقيبة التدريبية الجاهزة تتوافر بمجالات لا تُعدّ

سواء كان من يحتاجها من الأفراد الراغبين في تعليم أنفسهم ذاتيا أو مديرو التدريب بالشركات أو المدربون، فإن الحقيبة التدريبية الجاهزة توفر للجميع فرصة الحصول على دورات تدريبية كاملة بسهولة شديدة وفي وقت قياسي، أما المجالات والتخصصات التي تغطيها خدمة الحقيبة التدريبية الجاهزة لا يمكن حصرها ولكن سنعرض لكم فيما يلي أهم هذه المجالات:

الحقائب الإدارية

1- إدارة الاجتماعات 
2- إدارة العلاقات العامة 
3- الولاء والرضا الوظيفي 
4- خدمة العملاء 
5- السلوك الإنساني في المنظمات 
6- كتابة التقارير الإدارية 
7- إدارة المخاطر والأزمات 
8- التخطيط الاستراتيجي المؤسسي 

حقائب إدارة الموارد البشرية

إدارة التغيير التنظيمي -1
 الأجور والرواتب والتعويضات -2
الاستقطاب والتعيين -3
أنشطة الموارد البشرية -4
تحليل الوظائف -5
تخطيط الموارد البشرية -6
تصميم الهياكل الوظيفية- 7

الموارد البشرية -8

حقائب التدريب والتطوير

إدارة وتنظيم النشاط التدريبى -1

 الأنظمة التمثيلية وأثرها في التعامل -2
التدريب وصعوبات التعلم -3
التعليم المقلوب -4
التغيير التربوى -5
المشرف التربوي الفعال -6
تكنولوجيا التعليم -7

صعوبات التعلم -8

حقائب تطوير الذات

فن إدارة الغضب -1
إدارة الخلاف -2
إدارة التغيير الذاتي -3
أنماط الشخصية -4
فن التحفيز الذاتي -5
فن التعامل مع الجمهور -6
فن الإتيكيت -7
كيف تخطط لمستقبلك -8
 إدارة الوقت -9
مهارات الاتصال -10
فن الاتصال والتأثير في الآخرين -11

 فن التعامل مع الآخرين-12

– تقدير الذات والثقة في النفس13
– فن تحفيز الآخرين14

حقائب التفكير والابداع

العادات السبع -1
 العصف الذهني -2
 القبعات الست -3
    الكورت للتفكير -4
الخرائط الذهنية -5

الحقائب الأسرية

فن اختيار شريك الحياة -1
دستور العلاقات الزوجية -2
التعامل مع المراهقين -3
فن تربية الأبناء -4
 إدارة ميزانية الأسرة -5
 أسرار الحب -6
أسرار السعادة الزوجية -7
 فن إدارة مشاكل الأسرة -8


الحقائب التربوية 


القيادة التربوية -1
فن التحفيز الإداري للتربية والتعليم -2
التدريس الفعال -3
مهارات التفوق الدراسي -4

حقائب الإعلام والإخراج 

 المذيع الناجح -1

حقائب التسويق والمبيعات -2
التسويق والاستراتيجيات التسويقية والمبيعات -3

العلاقات العامة وتنظيم المعارض والمؤتمرت -4

وأخيرا.. إذا كنت بحاجة لمعلومات أكثر أو ترغب في المساعدة بشأن إعداد وتصميم حقيبة تدريبية لا تتردد في التواصل مع فريق عمل شركة مجدسوفت المختص بهذا المجال وذلك بالدخول إلى الرابط أدناه:

https://www.magdsoft.com

إعداد وتنسيق: محمد رفاعي

مدونة مجدسوفت

ثلاث أساسيات لإنشاء تطبيق جوال كمشروع ناجح ومُربح

يمر الوقت وتثبت لنا الأيام أن العالِم الكبير “نيكولاس تيسلا” كان محقا تماما حين وصف تكنولوجيا الاتصال بأنها قطعة تكنولوجية سوف تحدث ثورة عظيمة في يوم من الأيام وكان ذلك قبل أكثر من 80 عام في 1926 خلال مقابلة أجراها مع مجلة Collier الأمريكية، موضحا أن تلك التكنولوجيا الحديثة من شأنها أن تقرب الناس ببعضهم بصرف النظر عن بُعد المسافات، وقد تحققت المعجزة بالفعل كما توقّع تيسلا وأصبح الجميع الآن يحمل في جيبه نتاج لعشرات السنين من التطور
.التكنولوجي الرائع

تعد صناعة الهواتف واحدة من الصناعات التي لا تعرف ثباتا عند مرحلة فهي دائما تتطور إلى أن جعلت من الهاتف الجوال جزءا أساسيا من حياتنا لا يمكن الاستغناء عنه، ومن هنا أصبحت الشركات تتنافس فيما بينها على تقديم أفضل مميزات ممكنة لتسهيل حياة الناس أكثر.

ومع التطور التقني الهائل الذي نعيشه اليوم، أصبح إنشاء تطبيق جوال فكرة تسويقية عبقرية وهي من أفضل الطرق التي يمكن لها أن تدر على المستثمرين النجاح وتحقيق الدخول الكبيرة، حيث تدرك معظم الشركات الآن أهمية أن يكون لها تطبيقها الخاص والذي يوفر أفضل قناة اتصال مع عملائها، ليس فقط الشركات ولكن أيضا الأفراد من رواد الأعمال والمطورين والذين أصبحوا على وعي تام بالنجاح وحجم الأرباح الهائل الذي يمكن تحقيقه من وراء إنشاء تطبيق جوال والتي قد تصل للمليار دولار مثلما حقق تطبيق كانستغرام.

 وبسبب الزيادة المستمرة في الطلب على إنشاء التطبيقات كفكرة تسويقية أصبحت ضرورية ومضمونة النتائج إلى حد كبير تقدّم لكم “شركة مجد سوفت” شرح موجز وواف لمجموعة من الأساسيات الهامة الخاصة بإنشاء تطبيقات الجوال أملًا في الوصول لتحقيق أفضل استفادة ممكنة لعملائها وكذا زيادة الوعي التقني وتدعيم المعرفة حتى لغير العملاء من القراء الزوار والمهتمين بهذا المجال.

أولا: الخطوات الواجب اتباعها في بناء تطبيق جديد

الدراسة الوافية

1- قم بتحديد الهدف أو الأهداف الرئيسية من تطبيقك.

2-  تعرف جيدا على الجمهور المستهدف من التطبيق ومدى حاجته للجديد الذي سوف تقدمه.

3-  قم بعمل دراسة وافية عن التطبيقات المنافسة، وقم بوضع الخطة للتمويل والتسويق وتحديد الطريقة الأفضل لتحقيق الأرباح.

ضبط الشكل النهائي

1-  قم بالإستعانة بمواقع معروفة لتساعدك في رسم واجهة تطبيقك والصفحات الرئيسية ومن هذه المواقع balsamiq  و  invision  ثم استخدم منصات معروفة لعرض تصميم التطبيق عليها ومنها مثلا:  behance –   veer.

2-  وضع المخطط النهائي للنسخة الأولى من التطبيق، ومن المواقع التي تساعد في ذلك uxpin    proto.

3-  ثم أخيرا سيكون عليك اختبار النموذج النهائي لنسخة التطبيق الأولى من أجل عرضها على مختصين لأخذ الرأي قبل البدء بالعمل.

ثانيا: مشروع إنشاء تطبيق جوال

لم يعد خافيا على أحد كيف أصبح إنشاء تطبيق جوال واحدا من أهم المشاريع التقنية التي تدر دخولا كبيرة وخاصة في منطقتنا العربية مع انتشار التطبيقات الخدمية والألعاب وبرامج التصميم.

الفكرة هي الأساس

هناك عدد لا حصر له من التطبيقات التي تم إنشائها ولم تحقق أي نجاح بعدد قليل جدا من التحميلات وتقييمات سلبية لذلك فإنه أيا كان الهدف من التطبيق لن يكتب له النجاح إلا إذا كانت فكرته مميزة وتقدم الجديد للمستهلك، كما يجب أن يسبق التفكير في إنشاء التطبيق قيام الشركة أو الجهة المنشئة بعمل حملة تسويقية ناجحة والتواجد بقوة على شبكة الإنترنت من خلال موقع إلكتروني وحسابات رسمية على السوشيال ميديا.

انتشر أكثر بـ “التسويق الناجح”

يعتمد نجاح أي تطبيق في البداية على مدى الإهتمام بوضع أفضل ميزانية ممكنة للحملة الترويجية وكذا الذكاء في المكان الذي سيتم استخدامه للإعلان عن الترويج كاستخدام قوقل ادورد adwords والذي يتيح إمكانية تحديد نوع الجهاز الذي سيتم استهدافه ما إذا كان أندرويد أو IOS.

كأي مشروع تحتاج إلى “دراسة الجدوى”

هناك العديد من الأمور التي يجب الإلمام بها عند اعداد دراسة مصغرة لمشروع إنشاء تطبيق حيث مراعاة تكلفة البرمجة والقيمة المصروفة على الحملة الإعلانية وتكاليف الاستضافة وكذلك حساب الأرباح المتوقعة سواء من الإعلانات أو من الاشتراكات.

ثالثا: نصائح مهمة لنجاح تطبيقك

لم تعد فكرة إنشاء تطبيق بالسهولة التي كانت عليها سابقا قبل 10 أعوام حيث كانت جماهير المستهلكين متحمسين جدا لتجربة تطبيقات حديثة للاستفادة من خدماتها، أما اليوم فحتى أكثر التطبيقات شهرة وتأثيرا في العالم باتت معرضة دائما للسقوط الحاد إذا ما كان هناك تقصير في التسويق وإدارة التنفيذ، وفيما يلي نتعرف على أهم النصائح الواجب أخذها في الاعتبار في مرحلة ما قبل إطلاق تطبيق جوال:

1- هدف التطبيق هو الأساس لذلك لابد لك من تحديد ما إذا كنت تريد دعم علامتك التجارية أم تحقيق الأرباح من خلال الشراء من داخل التطبيق أو عن طريق الإعلانات التي تظهر به.

2- فهم الجمهور المستهدف يفيدك كثيرا حيث لابد من التعرف على طبيعة المستهلكين، هل هم من أصحاب الخبرة في التعامل مع الويب أم لا، المنصات ونوعية الأجهزة التي يستخدمونها وكذلك وضع التوقيت المتوقع أن يبدأ المستخدمون فيه في استخدام التطبيق.

3- قم بتصميم تطبيقك وفق معايير التميّز والسهولة بحيث تكسب إعجاب المستهلك نتيجة للخدمة المميزة التي تقدمها وسهولة استخدام التطبيق.

4- توسيع قاعدة مستخدمي التطبيق يساعد في زيادة انتشاره لذلك حاول أن تضمن وجود إجراء يتيح للمستخدمين دعوة أصدقائهم لاستخدام التطبيق.

5-     الخطة التسويقية الناجحة تساوي نجاح تطبيقك وبقاء تفوقه لذلك حاول ألا تبخل على الميزانية المخصصة للدعاية لضمان تحقيق أفضل نتائج.

وفي النهاية تتمنى شركة مجدسوفت للبرمجة كل التوفيق لعملائها وزوار مدونتها من القراء المهتمين بالمجال التقني وسنوافيكم بالمزيد من المقالات التي من شأنها أن تزيد من وعينا ونجاحنا في مجالاتنا العملية المختلفة، في حالة وجود أي استفسار أو تعليق يرجى وضعه أسفل الموضوع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إعداد وتنسيق: محمد رفاعي

مدونة مجدسوفت

ما هي الحقيبة التدريبية وما هي مزاياها؟

الحقيبة التدريبية هي محتوى تدريبي يستخدمه مدرب في مجال من المجالات، وهي أداة تدريبية يكون الهدف الرئيسي منها أن يصل المتدرب والمدرب معا إلى أقصى استفادة ممكنة، حيث يستخدم في تحقيق ذلك الأدبيات والرسوم التوضيحية وأساليب ومعينات أخرى والخطط التدريبية والتي يتم جمعهم جميعا من المصادر المختلفة من خلال التجارب والعمل الميداني، ويشتمل محتوى الحقيبة التدريبية على متطلبات العملية التدريبية الرئيسية والتي تتمثل في مراحلها الخمس: التحليل والتصميم والتطوير والتنفيذ والتقييم، وتتجلى مهمة إنجاح عملية التدريب في الحقائب التدريبية والتي تعتبر الأداة الأهم من الأدوات التي يتم استخدامها لأجل إحداث التغيير سواء
.في الفرد أو الجماعة

مفاهيم مختلفة للحقيبة التدريبية

تُعرّف الحقائب التدريبية وفق مفهوما الشامل بأنها عملية تكامل واسعة بين التجهيزات وكافة الأدوات والمواد والاستراتيجيات لتحقيق الأهداف المنشودة والتي على رأسها إحداث التغيير المطلوب في مهارات وسلوك المتدرب، وفيما يلي نذكر
:أهم مفاهيم الحقيبة التدريبية

1/ الحقائب التدريبية: هي نتاج لمجوعة واسعة من الخبرات المعرفية التي يقوم
.بتحويلها مجموعة من المتخصصين إلى محتوى تدريبي منظم

2/ الحقائب التدريبية: هي وثيقة تشتمل على مجموعة من الإجراءات التدريبية والتي
.يستخدمها المدرب بغية تحقيق أهداف تدريسية

3/ الحقائب التدريبية: هي خطة تدريبية شاملة يتم وضعها بناءا على الأهداف المراد تحقيقها باستخدام المادة العلمية الرئيسية وبمساعدة الأنشطة والخطوات اللازمة
.للتنفيذ

“لماذا الحقيبة التدريبية؟ “مزاياها

،تقدم الحقيبة التدريبية مجموعة من الوظائف التي لا غنى عنها بأي برنامج تدريبي
:ومن أهم هذه الوظائف

تعيين المدة التي سيستغرقها البرنامج وتنظيم محتوياته ووضع أهدافه
.وشروطه

وضع المادة العلمية داخل وحدات تدريبية بشكل منظم وتعيين المدة الزمنية
.التي سوف تستغرق لشرح كل وحدة مع تحديد أهدافها وموضوعاتها بدقة

التفريق بدقة بين الأدوار المختلفة التي يقوم بها كل من المدرب والمتدرب
.بالعملية التدريبية مع وضع أسس المشاركة والتفاعل فيما بينهم

تأسيس وإنشاء المادة العلمية الرئيسية باعتبارها مرجع رئيسي يحتكم إليه في
.إدارة كل جلسة تدريبية مع توفير أدوات التطبيق العلمي

توفير الأدوات اللازمة لقياس مدى اكتساب المهارات الجديدة وزيادة المعرفة
.والوعي بالمجال

أنواع الحقائب التدريبية


:يتم تقسيم أنواع الحقائب التدريبية وفق عدة أساسيات نستعرضها فيما يلي

الاستخدام: حيث يتم عمل حقيبة خاصة بالمدرب تحتوي على معدات المدرب وحقيبة أخرى تخص المتدرب تضم المعدات التي سيستخدمها المتدرب أثناء عملية التدريب،
.كما يتم تجهيز حقيبة ثالثة شاملة تضم مجموعة المعدات الكاملة للتدريب

التصميم: وهنا يتم تقسيم الحقيبة التدريبية إلى واحدة تكاملية، وأخرى ذاتية، وثالثة
.إلكترونية، وأخيرا الحقيبة متعددة البدائل

مضمون المحتوى: أما من حيث المحتوى فإن الحقائب التدريبية يجري تقسيمها إلى
.حقائب أحادية، وأخرى متعددة الوحدات

الأنشطة التدريبية: ومن حيث الأنشطة التدريبية تندرج الحقائب التدريبية تحت
.مجموعتين رئيسيتين، الأولى خاصة والثانية حقائب تدريبية متنوعة


.الموضوع: حيث يتم تقسم الحقائب التدريبية إلى حقائب تعليمية وأخرى تدريبية

أهم سمات الحقائب التدريبية

تتسم الحقائب التدريبية بتكامل نظامها: حيث يتم استخدام النشاطات والخبرات المتنوعة وأسس التقويم والتغذية الراجعة كل ذلك من أجل تحقيق الأهداف التي بنيت
.الحقيبة التدريبية على أساسها

التصميم وفق منهج: إن أهم ما يميّز الحقائق التدريبية هي أنه لا يمكن إعدادها إلا
.وفق مناهج علمية منظمة وموثّقة

التنوع في استخدام الوسائط والتقنيات المختلفة: حيث لابد ألّا تخلو حقيبة تدريبية
.من الاستخدام المكثّف والمُنظّم للوسائط والتقنيات المتنوعة

دعم عمليات التدرب ومتابعة نتائجها: ولأن الحقيبة التدريبية لم يتم إعدادها إلا لإحداث فارق كبير في مهارات المتدرب ومعرفته يلزم أن تأخذ عمليات التدرب حقها
.من الإهتمام داخل الحقيبة مع المتابعة الدقيقة لنتائجها

التنوع في الاستعانة بالوسائل التعليمية المختلفة: حيث يتم تولية الإهتمام بتوفيرأكبر قدر من الوسائل لتدعيم المحتوى المقدم بالبرنامج التدريبي ومن هذه الوسائل
.أشرطة الفيديو والتسجيل الصوتي، الكمبيوتر، النشرات والنماذج، وغيرها

الربط بين التدريب والواقع: لابد أن يتسم محتوى الحقيبة التدريبية بالموضوعية والمنطقية كما لن تُحدِث الحقيبة أي فارق يُذكر إلا إذا تم ربط المحتوى التعليمي أو التدريبي والأنشطة المقدمة بالواقع الذي يعيشه المتدرب من خلال محاكاة الأحداثالجارية والتدرب على قضايا واقعية ترتبط بمهنة المتدرب الحالية أو التي يسعى
.لشغلها مستقبلا

وأخيرا.. إذا كنت بحاجة لمعلومات أكثر أو ترغب في المساعدة بشأن إعداد وتصميم حقيبة تدريبية لا تتردد في التواصل مع فريق عمل شركة مجدسوفت
: المختص بهذا المجال وذلك بالدخول إلى الرابط أدناه

https://www.magdsoft.com

إعداد وتنسيق: محمد رفاعي

مدونة مجدسوفت